القديس الشهيد الأنبا موسى الأسود

st_anba-moussa_the_black

coloring picture of  saint anba Moussa the Black

صورة تلوين للقديس الشهيد للأنبا موسى الاسود ، وهو اشهر قديسى التوبة فى الكنيسة القبطية الارثوذكسية ،

ولد سنة 330 م في بلاد النوبة في أقصي الجنوب وكان عبداً لرجل غنى ولكن لسوء سيرته وكثرة سرقته وعظم خطاياه طرده سيده وصار عندئذ في الشارع .

كان يتمتع بقوة جسدية خارقة وكان طويل القامة وكانت القسوة طبعه، والسرقة والخطية والجريمة حياته فبعدما طرد جمع حوله عدد من اللصوص وكون بهم عصابة وكان هو ، وأستمر موسى كرئيس عصابة ومجرم خطير علي الأمن وذاع صيته في أنحاء البلاد وكان أسمه يرعب جميع الناس و لا يستطيع أحد أن يقف في وكان يعبد الشمس ولكن كان فى داخله يشعر بأنه هناك إله حقيقى هو لا يعرفه ، وكان في أكثر أوقاته يتطلع إلى الشمس ويخاطبها قائلا : ” أيتها الشمس أن كنت أنت الإله فعرفيني ” ثم يقول ” وأنت أيها الإله الذي لا اعرفه عرفني ذاتك ” فسمع يوما من يقول له : ” أن رهبان وادي النطرون يعرفون الله فاذهب إليهم وهم يعرفونك ” فقام لوقته وتقلد سيفه وذهب إلى الصحراء . فالتقي بالقديس ايسيذوروس القس ، الذي لما رآه خاف من هيئة قاطع الطريق العملاق ، فطمأنه موسى قائلا أنه إنما أتي إليهم ليعرفوه الإله فأتي به إلى القديس مقاريوس الكبير وهذا وعظه ولقنه الأمانة وعمده وقبله راهبا وأسكنه في البرية فاندفع القديس موسى في عبادات كثيرة تفوق عبادة كثيرين من القديسين وكان الشيطان يقاتله بما كان فيه أولا من محبة الآكل والشرب والزنا وغير ذلك فيخبر القديس ايسيذوروس بذلك فكان يعزيه ويعلمه كيف يعمل ليتغلب علي حيل الشيطان ويروي عنه أنه كان إذا نام شيوخ الدير يمر بقلاليهم ويأخذ جرارهم ويملأها من الماء الذي كان يحضره من بئر بعيدة عن الدير وبعد سنين كثيرة في الجهاد حسده الشيطان وضربه بقرحة في رجله أقعدته وطرحته مريضا . ولما علم أنها من حرب الشيطان ازداد في نسكه وعبادته حتى صار جسده كخشبه محروقة فنظر الرب إلى صبره وأبرأه من علته وزالت عنه الأوجاع وحلت عليه نعمة الله ثم بعد زمان اجتمع لديه خمسمائة أخ فصار أبا لهم وانتخبوه ليرسموه قسا . ولما حضر أمام البطريرك لرسامته أراد أن يختبر طباعه وهل مازال فيها الغضب والقسوة فقال للشيوخ : ” من ذا الذي أتي بهذا الأسود إلى هنا اطردوه ” فأطاع وخرج وهو يقول لنفسه : ” حسنا عملوا بك يا اسود اللون ” غير أن البطريرك عاد فاستدعاه ورسمه ثم قال له : ” يا موسى لقد صرت الآن كلك أبيض ” .

واتفق أن مضى مع الشيوخ إلى القديس مقاريوس الكبير فقال القديس مقاريوس : ” أني أري فيكم واحدا له إكليل الشهادة ” فأجابه القديس موسى لعلي أنا هو لأنه مكتوب : من قتل بالسيف فبالسيف يقتل ” ولما عاد إلى ديره لم يلبث طويلا حتى هجم البربر علي الدير . فقال حينئذ للأخوة الذين كانوا عنده :” من شاء منكم أن يهرب فليهرب ” فقالوا له : ” وأنت يا أبانا لماذا لا تهرب ؟” فقال : ” أنا أنتظر هذا اليوم منذ عدة سنين ” ودخل البربر فقتلوه وسبعة أخوة كانوا معه غير أن أحد الاخوة اختفي وراء حصير . فرأي ملاك الرب وبيده إكليل وهو واقف ينتظره فلم يلبث أن خرج مسرعا إلى البربر فقتلوه أيضا. وجسده الطاهر محفوظ إلى اليوم بدير البرموس العامر بوادى النطرون.

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

8 تعليقات to “القديس الشهيد الأنبا موسى الأسود”

  1. sobhyss Says:

    متشكر جدا وربنا يعوض كل من له تعب فى هذا الموقع الجميل جدا

  2. رسام الموسوعة Says:

    لا شكر على واجب يا صبحى وأرجوك بس تفتكر الخدمة دى فى صلاتك

  3. samirmahfouzaziz Says:

    السلام والنعمة
    ارجوا من حضراتكم صورة للتلوين للقديسين بطرس وبولس بمناسبة عيد استشهادهم
    وربنا يعوض تعب محبتكم
    اذكروني في صلواتكم سمير

  4. aatef shafik shahhat Says:

    صلوا من اجلي انا انسان ضعيف مملوء بالخطية

  5. رسام الموسوعة Says:

    صلوات القديسين والشهداء معاك

  6. maro Says:

    بركه وشفاعه القديس تكون علي القائمين بالعمل في هذه الموسوعه
    والرب يبارك خدمتكم

  7. copticsaints Says:

    شكرا لمحبتك يا مارو

  8. Robel Malak Says:

    الله يبارك كل من له تعب محبة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: