القديس الشهيد بشنونة المقارى

st_beshnona_elmaqarycoloring picture of saint Bashnouna elmaqary

صورة تلوين للقديس الشهيد العظيم بشنونة المقارى ، وأسم بشنونه معناه البشارة و ” الفرحة للكنيسة والناس ” عاش القديس بشنوة فى النصف الثانى من القرن الحادى عشر أى سنة 1164 م وقد كان راهباً فى دير أبو مقار
وعاصر القديس بشنونة أيام البابا البطريرك الأنبا يؤنس الخامس البابا 72 الذى كان فى ايام الخليفة الفاطمى العاضد آخر خلفاء الفاطميين وهو العهد الذى أنقسمت فيه البلاد ودارت المعارك بين رجال الأمير ضرغام ، ورجال الوزير شاور الأمر الذى أدى إلى نهاية إحتلال الأسرة الفاطمية لمصر وفى هذا العصر أحرقوا مصر ومساكن الأقباط فيها . وفي أواخر القرن الثاني عشر وفي فترة حكم العقد الفاطمين كانت تقام إحتفالات فى جميع الكنائس فى مصر إبتهاجاً بذكرى دخول السيد المسيح أرض مصر وحدث ان الراهب بشنونة كان يقوم ببيع منتجات يديه للشعب للحصول على شراء بعض البقول بثمنها ليتعيش بها وذلك فى منطقة بسوق مصر فى منطقة بر الخليج غرب باب اللوق بالقرب من السبع سقايا , ويفصل السبع سقايا عن كنيسة الشهيد مار جرجس بفم الخليج ( الكوبرى ) وحاليا هى منطقة فم الخليج .
تحرش بعض جنود المسلمين بالراهب بشنونة عندما شاهدوه حاملاً الصليب على صدره كعادة الرهبان والأقباط , وبدأوا بالسخرية منه ومن ملابسه والإستهزاء به والتحقير من شأنة والضحك عليه بغرض الترفيه من شدة الحرب ولم يكتفوا بذلك بل بدأوا فى الإعتداء عليه وإيذاءه وأنتزعوا الصليب من على صدره وهزأوا به وبصقوا فى وجهة وسبوه بأحقر الكلمات وتوعدوه بالعذاب مالم يترك المسيحية وينطق الشهادتين ويعتنق الإسلام ، فحاور الجنود الحجة بالحجة وبالمنطق مستشهداً بآيات الشفاء والمعجزات التى تحدث من القديسين الأبرار فأغتاظ الجنود وضربوه بقسوه حتى يسكت وأستمروا الجنود فى ضربه بقسوة ونتفوا شعر ذقنه وهو صامد كالجبل ثم أمسكوا يديه وقدميه وهددوه بنزع أظافرة فأستهزء بهم فخلعوا أظافر يديه وقدميه وهو فرحا متحملاً العذاب والإهانة فى سبيل الإيمان بالمسيح .
وتم إعتقاله وحاولوا إجباره على ترك إيمانه بالمسيح يسوع تحت التعذيب ، ولكنه رفض بثبات وشجاعة، فقطعوا راسه الطاهر بحد السيف وأحرقه الجند بعد ذلك وهناك قول بانهم أحرقوه حيَّاً ونال إكليل الشهادة.
وأخذ أبناءه الأقباط ما تبقى من عظامه وحملوها إلى كنيسة أبوسرجا في مصر القديمة، ودفنوه هناك. وقد حدثت معجزات كثيرة ببركة صلوات وشفاعات هذا القديس العظيم منذ نياحته ، وإلى اليوم..
إستشهد القديس بشنونة يوم 19 مايو من عام 1164م

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

4 تعليقات to “القديس الشهيد بشنونة المقارى”

  1. evette Says:

    وهم لم يكن العالم مستحقًا وطأة اقدامهم

  2. مينا Says:

    ربنا يقويك يا رسام ويساعدك على الخدمة الجميلة ديا ويعوض تعب محبتك انا ارجو عمل صور لتلوين من الكتاب المقدس مثل معجزات المسيح اعملها عن طريق صور وصور المسيح وهو علية اكليل الشوك ضرورى انا عيزة ضرورى ورجا الارسال لى عبر الاميل كتير وانا بحبك كتير

  3. رسام الموسوعة Says:

    ربنا يخليك يا مينا ومتشكر لمحبتك وبإذن الله هبدأ قريب فى قصص الكتاب المقدس للتلوين بس أرجو فعلاً منك ومن الجميع الصلاة علشان الخدمة لأنى من فترة بأعانى من مشكلة فى البرنامج اللى برسم بيه معطلانى عن الشغل ومش عارف أحلها.

    أرجو الصلاة لإستكمال الخدمة

  4. القديس الشهيد الأنبا چورچ أسقف أسيوط « موسوعة صور القديسين للتلوين :+: صور تلوين مسيحية للأطفال Says:

    […] وشجاعا لا يهاب الموت ويذكر أن أحد رهبان دير أنبا مقار (الراهب القديس بشنونة المقارى) نزل الى القاهرة لبيع بعض مشغولات الدير فقابله بعض […]

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: